الادعاء على «مادوف لبنان» بجرم الاختلاس الاحتيالي

ادعى القضاء اللبناني على رجل الاعمال اللبناني صلاح عز الدين الذي اعلن افلاسه ويدين بمبالغ ضخمة لعدد كبير من الاشخاص وعلى موقوف اخر في اطار الملف نفسه بجرم الاختلاس الاحتيالي ومخالفات اخرى. وافادت الوكالة الوطنية للاعلام بأن النائب العام المالي بالتكليف القاضي فوزي ادهم ادعى على الموقوفين صلاح عز الدين ويوسف فاعور في جرائم الاختلاس الاحتيالي واعطاء شيكات من دون رصيد وتعاطي المراباة والاحتيال ومخالفة قانون النقد والتسليف. واضافت «كما ادعى في الملف على الفارين انيس قانصوه وعلي حبشي وهبة طحينة وعلي محمد بزي وعلي قعيق، بالملف ذاته واحالهم جميعا الى قاضي التحقيق الاول في بعبدا جان فرنيني للتحقيق مع الموقوفين واجراء المقتضى بحق المدعى عليهم من اصدار مذكرات توقيف وما يقتضيه التحقيق في الملف».

وكانت الصحف اللبنانية اطلقت على عز الدين اسم «مادوف لبنان» في اشارة الى رجل الاعمال الاميركي برنارد مادوف الذي حكم عليه في يونيو بالسجن لمدة 150 عاما في الولايات المتحدة بتهم الاحتيال وتبييض الاموال والسرقة. وذكرت بعض الصحف ان حجم الاموال التي للناس في ذمة عز الدين قد يصل الى مليار ونصف المليار دولار، كما اشارت الى ان عددا كبيرا من المودعين لديه هم قطريون او من جنسيات خليجية اخرى. واشارت الى ان الفوائد التي كان يدفعها ضخمة جدا.

طباعة