كوريا الشمالية تتوعّد بردّ نووي على واشنطن وسيؤول

جانب من تظاهرة في سيؤول ضد بيونغ يانغ.                      غيتي

توعدت كوريا الشمالية أمس، برد نووي على اي تهديد بالمثل قد يصدر من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، في انتقاد واضح للمناورات العسكرية المشتركة التي سيجريها البلدان الاسبوع المقبل. وندد متحدث عسكري باسم بيونغ يانغ بهذه المناورات التي تبدأ اليوم، معتبراً انها «مناورات تمهد لحرب نووية» ضد كوريا الشمالية.

وقال المتحدث «اذا هددت (الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية) الجمهورية الديمقراطية الشعبية بالصواريخ فسترد عليهما بالصواريخ».

واضاف «اذا عمدتا الى تشديد العقوبات وتصعيد المواجهة، فإن الجمهورية الديمقراطية الشعبية سترد عليهما بأسلوبها الخاص».

وتم تشديد العقوبات الدولية على بيونغ يانغ اثر قيامها في ابريل الماضي، بإطلاق صاروخ بعيد المدى وبتجربة نووية ثانية في مايو 2009.

وجاء هذا التهديد الكوري الشمالي في بيان نشرته أمس وكالة الأنباء الكورية الجنوبية الرسمية.

ونفت سيؤول وواشنطن اي خطط لهما لاجتياح كوريا الشمالية، واكدتا ان المناورات بين 17 و27 اغسطس الجاري ذات طابع دفاعي.

طباعة