مقتل 3 جنود أميركيين في أفغانستان

قال الجيش الأميركي إن ثلاثة من جنوده قتلوا شرق أفغانستان أمس. وذكرت المتحدثة باسم الجيش الاميركي اللفتنانت كوماندر كريستين سايدنسترايكر، ان الجنود القتلى اميركيون. ولم تتوافر على الفور تفاصيل أخرى.

على صعيد متصل، أعلنت وزارتا الداخلية والدفاع الافغانيتين ان 19 شخصا بينهم 12 مسلحا وثلاثة شرطيين وأربعة جنود أفغان قتلوا أول من أمس، في أعمال عنف في جنوب وشمال أفغانستان فيما اعتبر تقرير أعدته لجنة نافذة من النواب البريطانيين، صدر أمس، أن المهمة العسكرية الدولية في افغانستان حققت «أقل بكثير مما وعدت» بسبب غياب الاستراتيحية الواقعية.

وأوضحت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس العموم البريطاني، انه في ظل غياب استراتيجية واضحة، اصبح تحقيق الاستقرار في افغانستان «أصعب بكثير مما كان ممكناً».

وانتقد النواب سياسات الولايات المتحدة في افغانستان وباكستان محذرين من ان «التمادي في عدم احترام الخصائص الثقافية» الذي تقوم به بعض قوات التحالف أدى الى إحداث ضرر كبير في تفهم الأفغان (وجود قوات حلف شمال الاطلسي) سيكون من الصعب إصلاحه.

وقال التقرير ان «المجهود الدولي في افغانستان منذ عام 2001 حقق أقل بكثير مما وعد ومرد ذلك بشكل رئيس الى غياب الرؤية والاستراتيجية الموحدة التي تستند الى حقائق التاريخ الأفغاني وعاداته وسياسته».

وأضاف التقرير «مع أن وضع افغانستان الحالي ليس فقط نتيجة لأخطاء الغرب منذ 2001 ،إلا أن اخطاء كان يمكن تفاديها كردات الفعل غير المحسوبة وتداخل السياسات وتشتتها، تجعل مهمة جعل البلد مستقراً اليوم أصعب بكثير مما كان يمكن ان تكون عليه».

أما بالنسبة للقوات البريطانية في افغانستان (9000 جندي) فقد اعتبر النواب ان هذه القوات شهدت «تطورا ملحوظا في مهماتها».

وقال التقرير ان هذه القوات أرسلت في الاصل لمحاربة «الارهاب» لكنها تعنى اليوم بنواح أخرى كمحاربة تجارة المخدرات، ومكافحة التمرد، مشيرا الى انها لم تحصل على «هدف واضحة».

طباعة