بلير في غزة يدعو «حماس» إلى تغيير سياساتها

بلير: عدت إلى غزة للاطلاع على الأوضاع الإنسانية الصعبة. رويترز

دعا ممثل اللجنة الرباعية الدولية في الشرق الأوسط توني بلير أمس حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إلى تغيير سياساتها شرطاً لتغيير الواقع في قطاع غزة.

وقال في مؤتمر صحافي عقده في غزة قبيل مغادرته القطاع إنه يجب العمل على تغيير السياسات المتبعة في قطاع غزة، للعمل في المقابل على تغيير الأوضاع الراهنة، في إشارة إلى الحصار الإسرائيلي المشدد على القطاع منذ ثلاثة أعوام. وزار بلير قطاع غزة لساعات، اجتمع خلالها مع مسؤولي وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين «أونروا» ورجال أعمال فلسطينيين وممثلي منظمات غير حكومية.

وأشار بلير إلى أن الفترة المقبلة ستشهد جدلاً بشأن حل الدولتين، مع الحفاظ على الاعتبارات الأمنية لإسرائيل، وشدد على الحاجة لبناء الدولة الفلسطينية الموعودة «من الأعلى حتى القاع».

وقال بلير إنه عاد إلى غزة، ليطلع على الأوضاع الإنسانية الصعبة التي يمر بها سكان القطاع، مضيفاً إنه يجب التركيز الآن على توفير السبل الكفيلة لمواجهة المشكلة الإنسانية التي يعيشها الفلسطينيون في القطاع . ودعا الحكومة الإسرائيلية إلى فتح المعابر، وتسهيل دخول البضائع وحركة الفلسطينيين للخروج من الحالة المأساوية التي سببها الحصار.

ولم يجتمع بلير خلال زيارته المفاجئة للقطاع مع مسؤولين أو شخصيات من حركة حماس، إلا أن قوة من عناصر الأمن التابعة للحكومة المقالة التي تديرها الحركة رافقت موكبه.

طباعة