محاكمة مجموعة ثانية من «الزيديين» في اليمن

النيابة وجهت إلى المجموعة الثانية تهمة الاشتراك في عصابة مسلحة. إي.بي.إيه

بدأت محكمة في صنعاء أمس محاكمة مجموعة ثانية من المتمردين الزيديين تضم 10 اشخاص متهمين بتشكيل عصابة مسلحة للقتل والتخريب، وذلك بعد ستة أيام على بدء محاكمة 12 متمردا آخر من الحركة عينها.

وعلى غرار المجموعة الأولى، وجهت النيابة الجزائية الى هذه المجموعة الثانية تهمة «الاشتراك في عصابة مسلحة خلال العام 2008 لتنفيذ مشروع إجرامي جماعي». وجاء في القرار الاتهامي ان اعضاء المجموعة «وضعوا خططهم للقيام بأفعال القتل والتفجير والتخريب وسلك سبيل العنف وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر».

واضاف القرار الاتهامي ان المتهمين «جهزوا لذلك المخطط العدة اللازمة من الأسلحة الثقيلة والخفيفة والذخائر، والصواريخ والمتفجرات وجمعوا الاموال للدعم والإمداد ووسائل النقل، واعداد المواقع وحفر المتاريس في مديرية بني حشيش (في محافظة صنعاء) وما حولها».

واوضح القرار الاتهامي ان «تلك الاعمال نتج عنها قتل واصابة عدد من افراد القوات المسلحة والامن وإتلاف وتخريب ونهب عدد من المعدات ووسائل النقل العسكرية». وطلبت النيابة العامة انزال اقصى العقوبات بالمتهمين العشرة الذين يمكن ان تصل عقوبتهم الى الاعدام. وعندما واجهتهم المحكمة بالتهم المنسوبة اليهم أخذ المتهمون يطلقون شعارات معادية للولايات المتحدة وإسرائيل ويرددون «النصر للإسلام».

وانكر المتهمون التهم الموجهة اليهم وبالمقابل اتهموا الرئيس علي عبدالله صالح بتدمير منازلهم ومزارعهم مطالبين بمحاكمته على ذلك. وبعدها رفعت المحكمة الجلسة الى 26 أبريل الجاري. 

طباعة