السفارة البريطانية تتلقى شريط لرهائن اختطفوا عام 2007 في بغداد

اعلنت وزارة الخارجية البريطانية ان مجموعة تحتجز خمسة بريطانيين في العراق منذ حوالى سنتين، بعثت الى السفارة البريطانية في بغداد شريط فيديو يظهر فيه احد الرهائن.

وقالت متحدثة باسم الخارجية البريطانية غن الشريط يظهر احد الرهائن البريطانيين الذين خطفوا في 2007، وامتنعت المتحدثة عن تقديم مزيد من التفاصيل، واكتفت بالقول ان شريط الفيديو هو "بالتاكيد حدث مهم". واضافت "لا شك في ذلك، لكننا نتابع جهودنا للافراج عن جميع الرهائن سالمين".

وذكرت محطة القناة الرابعة البريطانية ان شريط الفيديو صور قبل ثمانية ايام على ما يبدو.

ويؤكد بيتر مور الذي يظهر في الشريط ان الرهائن يتلقون معاملة جيدة ويدعو الحكومة البريطانية الى السعي للافراج عنهم.

وكان البريطانيون الخمسة وهم خبير في تكنولوجيا المعلومات وحراسه الاربعة خطفوا من قبل حوالى اربعين رجلا يرتدون لباس الشرطة في وزارة المال في بغداد في 29 مايو 2007.

وقالت السلطات البريطانية ان الخبير يدعى مور وهو من مدينة لينكولن شرق انكلترا ويعمل للشركة الاستشارية الاميركية "بيرينغ بوينت".

اما هويات الرجال الاربعة الآخرين فلم تكشف لكنهم يعملون في الشركة الامنية الكندية "غاردا وورلد" ومكلفين حماية مور.

وفي شريط فيديو آخر تم بثه في يوليو 2008، اكد الخاطفون ان احد الرهائن الخمسة انتحر، لكن هذا الامر لم يتأكد.

طباعة