جماعات يهودية تنتهك حرمة «الأقصى »

أكدت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث أن عشرات من أفراد الجماعات اليهودية اقتحموا أمس، قبل صلاة الظهر، المسجد الأقصى من باب المغاربة، في انتهاك جديد لحرمة المسجد المبارك

وقالت المؤسسة في بيان إن ذلك تم بحراسة الشرطة الإسرائيلية، يتقدمهم حاخام، وتجولوا في أنحاء المسجد الأقصى، ابتداء من المسجد القبلي المسقوف، ثم باتجاه المصلى المرواني نحو الشرق، ثم عند باب الرحمة باتجاه الشمال، ثم باتجاه الغرب، وانتهاء بباب السلسلة عند درج قبة الصخرة، حيث حاول عدد من أفراد الجماعات اليهودية دخول قبة الصخرة، ولكن تصدى لهم حراس المسجد الأقصى.

وخلال الجولة، قام أعضاء هذه الجماعات بتأدية طقوس توراتية وتلمودية في محطات عدة، وباللباس الخاص، وعندما حاول مصلون منع المستوطنين من القيام بهذه الشعائر، تدخلت الشرطة الإسرائيلية، وحصلت مشادة كلامية، وأكمل أفراد الجماعات اليهودية بالقيام بتمتماتهم بحراسة من الشرطة الإسرائيلية.

وقام طاقم المؤسسة بتوثيق الانتهاك لحرمة المسجد الأقصى، فيما حذّرت المؤسسة بشدة من ظاهرة تزايد الاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى، كما وجهت في بيانها نداءً لأهل القدس ولأهل الداخل الفلسطيني بتكثيف شدّ الرحال الى الأقصى، والوجود فيه بشكل دائم.

طباعة