كوريا الشمالية لا تضمن سلامة الرحلات «الجنوبية» فوق أراضيها

أعلنت كوريا الشمالية أمس، انه لا يمكنها ضمان سلامة الرحلات الكورية الجنوبية فوق أراضيها، بسبب مناورات عسكرية مشتركة بين القوات الأميركية والكورية الجنوبية، على ما أفادت وسائل إعلام رسمية كورية شمالية.

وجاء في بيان رسمي نشر في الإعلام الرسمي «بما اننا لا نعرف أي نوع من المواجهات العسكرية يمكن ان تحصل بسبب التدريبات العسكرية المشتركة... فإننا نعلن انه لم يعد في وسعنا ضمان سلامة رحلات الطائرات المدنية الكورية الجنوبية فوق أراضينا، خصوصاً فوق بحر الشمال (بحر اليابان)».

ويجري الجيشان الأميركي والكوري الجنوبي مناورات عسكرية مشتركة سنوية بين التاسع من مارس الجاري والـ20 منه.

ونددت كوريا الشمالية بهذه التدريبات واعتبرتها تمهيداً للحرب، فيما أعلنت القوات الدولية بقيادة اميركية أنها محض دفاعية.

وصدر تحذير كوريا الشمالية على خلفية تصعيد التوتر في المنطقة، لا سيما بعد إعلان النظام الشيوعي الأسبوع الماضي استعداده لاطلاق قمر اصطناعي»، على الرغم من تحذيرات سيؤول وواشنطن اللتين تخشيان إطلاق صاروخ بعيد المدى.
طباعة