بيونغ يانغ تهدّد بمحاربة كوريا الجنوبية

جنود كوريون جنوبيون يراقبون الحدود مع »الشمال«. أ.ب

قالت كوريا الشمالية، أمس، إنها مستعدة لخوض حرب ضد جارتها الجنوبية، وذلك قبل ساعات من وصول وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون إلى سيؤول لإجراء محادثات حول درء التهديد العسكري لكوريا الشمالية.

ونقلت وكالة الانباء الكورية الشمالية عن مسؤول عسكري لم تذكر اسمه قوله «يجب ألا تنسى مجموعة الخونة أن الجيش الشعبي الكوري (الشمالي) مستعد تماما لمواجهة شاملة».

وفي تعقيب على المناورات المقررة بين واشنطن وسيؤول ذكرت الوكالة أن «مناورات الإعداد للحرب التي ستجري من قبل الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية ستجلب رياحاً من النار لشبه الجزيرة الكورية وسيتم إجبارهما على دفع ثمن باهظ».

وكانت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، أعلنتا أول من أمس، أنهما ستمضيان قدما في إجراء المناورات المقررة في الفترة من التاسع إلى 20 من مارس المقبل وسط حالة من التوتر المتزايد في شبه الجزيرة الكورية.

وقال مسؤولون من الجانبين إن المناورات التي أطلق عليها اسم «مفتاح العزم» سيشارك فيها نحو 26 ألف عسكري أميركي وحاملة طائرات أميركية و20 ألف جندي من كوريا الجنوبية.
طباعة