EMTC

الإفراج عن أيمن نور

أفرجت السلطات المصرية أمس، عن المعارض البارز أيمن نور بعد أكثر من ثلاث سنوات قضاها في السجن بتهمة التزوير التي قال إن دوافعها سياسية. وقال نور لـ«رويترز» في اتصال هاتفي من بيته إنه يعتزم مواصلة العمل بالسياسة من خلال حزب الغد «الحمد لله أفرج عني سأستمر في ممارسة دوري كسياسي من خلال حزب الغد ومن خلالدوري السابق». وقالت زوجته جميلة إسماعيل إنه يعتزم استئناف رئاسة حزب الغد التي انتقلت إلى أكثر من سياسي في الحزب بعد سجن نور عام 2005 لإدانته بتزوير أوراق تأسيس الحزب.

وقالت مصادر النيابة المصرية العامة إن نور أفرج عنه لأسباب صحية، ويعاني نور الذي حكم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات من مرض السكري وأمراض أخرى.

وكان نور (44 عاما) عضوا في مجلس الشعب المصري لمدة 10 سنوات قبل سجنه ونافس الرئيس المصري حسني مبارك في أول انتخابات رئاسية تعددية فتحت الباب أمام العديد من المرشحين عام ،2005 لكنه حصلعلى أصوات أقل من مبارك بكثير وإن جاء في المرتبة الثانية في السباق الذي خاضه 10 مرشحين.

طباعة