البحرين خالية من الأسماك بسبب إضراب الصيادين

خلت أسواق البحرين أمس من الأسماك، في سابقة، بسبب إضراب مفتوح للصيادين البحرينيين الذين يحتجون، خصوصاً على أعمال ردم البحر ورسوم حكومية.

وقال أمين سر جمعية الصيادين المحترفين عبد الأمير المغني إن «الإضراب سيستمر حتى تنفيذ مطالب الصيادين». وأضاف «أرزاقنا أصبحت مهددة». وأوضح أن «الصيادين يطالبون أولاً باستثنائهم من رسوم سوق العمل البالغة 10 دنانير شهرياً (نحو 26 دولاراً)، وبدأ تطبيقها منذ شهور على أرباب العمل والشركات، في إطار حزمة تدابير لإصلاح سوق العمل». وأكد المغني أن الصيادين «يطالبون أيضاً بتعويضات عن الأضرار التي لحقت بمصائد الأسماك، جراء عمليات ردم البحر التي طالت المصائد»، موضحاً أن «المخزون السمكي تردى بشكل كبير، وارتفعت أسعار الأسماك، وهناك أنواع من الأسماك انقرضت». وأشار إلى أن الصيادين يطالبون بـ«وقف هذا التدمير المستمر لموائل الأسماك»، وقال «لسنا ضد الإعمار، لكننا نطالب بحقوقنا، لأن أعمال الردم وإنشاء الجزر الاصطناعية أضرّ بمصدر رزقنا». 
طباعة