كلينتون تعرض التطبيع على بيونغ يانغ مقابل نزع السلاح النووي

عرضت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون مرة جديدة اليوم على كوريا الشمالية تطبيع العلاقات، وابرام معاهدة سلام ان تخلت بيونغ يانغ "كليا وبصورة قابلة للتحقق" عن برنامجها النووي. وقالت كلينتون للصحافيين "دعوني أشدد على التزام الولايات المتحدة في ازالة السلاح النووي الكوري الشمالي والوقاية من اي انتشار.. انها مسألة تقلقنا الى ابعد حد". لكن كلينتون مدت مرة جديدة اليد الى نظام بيونغ يانغ من خلال عرضها تطبيعا للعلاقات ومعاهدة سلام مقابل تخليها بشكل صادق عن برنامجها النووي.

وقالت كلينتون في مؤتمر صحافي في طوكيو في اطار المحطة الاولى من جولتها الاولى الى آسيا، "ان تخلت كوريا الشمالية كليا وبصورة قابلة للتحقق عن برنامجها النووي سيكون هناك  فرصة لتطبيع العلاقات والتوصل الى معاهدة سلام بدلا من هدنة والتفكير بمساعدة لشعب كوريا الشمالية". الا انها اضافت ان احتمال اطلاق كوريا الشمالية صاروخا "لن يسهم في احراز تقدم في علاقاتنا".

وقد اعلنت كوريا الشمالية انها على وشك اطلاق صاروخ في اطار برنامجها الفضائي، مما يزيد المخاوف من تجربة اطلاق صاروخ بعيد المدى من نوع تايبودونغ-2 يمكن نظريا ان يصل الى الاسكا.

طباعة