ترحيب هندي برد باكستان بشأن هجمات مومباي

رحبت الحكومة الهندية وأحزاب المعارضة بحذر بالتحقيق الذي تجريه باكستان في الهجمات الارهابية التي وقعت في مدينة مومباي الهندية، لكنها قالت إن اسلام اباد بحاجة الى اغلاق كل معسكرات المتشددين الموجودة على أرضها. وغداة اعلان الحكومة الباكستانية ولاول مرة ان هجمات مومباي التي وقعت في نوفمبر الماضي شنت من باكستان، وخطط لها جزئيا من هناك، وانها تحتجز زعيم جماعة وخمسة أشخاص آخرين مشتبه فيهم رحبت الهند بهذه الانباء، ووصفتها بأنها «تطور إيجابي»، لكن وزير الخارجية الهندي براناب مخيرجي قال ان باكستان عليها ان تشن حملة على معسكرات المتشددين. واضاف للصحافيين «سنتشارك في كل ما يمكننا من معلومات. نتوقع ان تتخذ باكستان خطوات ذات صدقية لتفكيك البنية التحتية التي تستخدمها هذه العناصر الارهابية».

وقال حزب بهاراتيا جاناتا الهندوسي المعارض ان باكستان خرجت اخيرا من مرحلة الانكار. وفي واشنطن اشادت الولايات المتحدة بتوقيف ستة باكستانيين مشتبه فيهم بالتخطيط لاعتداءات مومباي، واصفة هذا الاجراء بانه «تقدم ايجابي جدا».
طباعة