خصم موغابي رئيساً لوزراء زيمبابوي

أصبح زعيم المعارضة في زيمبابوي مورغن تشفانغيراي أمس، رئيس وزراء خصمه الرئيس روبرت موغابي، وبات يتحتم عليه إيجاد سبل للعمل معه على إعادة إعمار بلد منهار تماما.

وأعلن زعيم حركة التغيير الديمقراطي أمام موغابي، خلال حفل أقيم في مقر الرئاسة في هراري «أنا، مورغن تشفانغيراي أقسم بأن أخدم زيمبابوي على أفضل وجه في مهام رئيس الوزراء». وأضاف «أنا، مورغن تشفانغيراي أقسم أن أكون وفيا ليمين الولاء هذا لشعب زيمبابوي». كما أدى مساعدا رئيس الوزراء، زعيم فصيل منشق عن حركة التغيير الديمقراطي آرثر موتمبرا ونائبة رئيس حركة التغيير الديمقراطي ثوكوزاني خوبي، قسم اليمين بعده. ومن المقرر تشكيل تتشكل حكومة الوحدة الوطنية غدا طبقا لاتفاق تقاسم السلطة الموقع في 15 سبتمبر الماضي الذي ينص على أن يبقى الرئيس روبرت موغابي رئيسا.

طباعة