طارق عزيز يطالب بحكم عادل

طالب النائب السابق لرئيس الوزراء العراقي طارق عزيز، في رسالة خطية بعث بها إلى المحكمة الجنائية العراقية العليا، بإصدار القرار «العادل» بحقه، فيما يتعلق بقضية إعدام 42 تاجرا عام .1992 وقال بديع عارف عزت محامي عزيز (73 عاماً) إن موكله كتب في رسالة موجهة إلى رئيس المحكمة «لقد حضرت كل جلسات المحكمة حتى اليوم، واستمعت إلى شهادات الشهود وشكاوى المشتكين، ولم أجد فيها أي شكوى أو شهادة ضدي». وأضاف«لم تظهر خلال المحاكمة أية إشارة إلى علاقتي بموضوع المحكمة،لذا أرجو من المحكمة إصدار القرار العادل بشأني». وبحسب محامي عزيز، فإن المدعي العام منقذ آل فرعون طلب من المحكمة الإفراج عن عزيز .

طباعة