شكوك حول تعمّد حرائق أستراليا

عدد قتلى حرائق أستراليا ارتفع إلى .171 أ.ف.ب

جاء في حصيلة جديدة اعلنتها الشرطة الاسترالية أمس، أن ما لا يقل عن 171 شخصا لقوا حتفهم في أسوأ حرائق غابات شهدتها آستراليا. وتعتقد الشرطة أن بعض الحرائق التي دمرت بلدات ريفية قرب ملبورن ثانية أكبر مدن استراليا أشعل عمدا، وأعلنت واحدة من البلدات المدمرة مسرحا للجريمة.

وقال رئيس الوزراء الاسترالي كيفين رود للتلفزيون المحلي «لا توجد كلمات تصف ذلك سوى أنه قتل جماعي». وأضاف «أعداد القتلي صادمة... وأخشى أنها سترتفع أكثر».

واجتاح حريق هائل بلدات صغيرة عدة مرة واحدة الليلة قبل الماضية، مدمرا كل شيء في طريقه. ومات كثيرون في السيارات في أثناء محاولتهم الفرار من هذا الجحيم وقتل اخرون وهم متجمعون في منازلهم، لكن بعضهم نجا بالاحتماء في أحواض سباحة أو خزانات المزارع أو الاختباء في أقبية. ودمرت الحرائق أكثر من 750 منزلا، ويرقد في المستشفى نحو 78 شخصا أصيبوا بحروق وجروح خطيرة، وبلغ ارتفاع ألسنة اللهب في بعض المراحل أربعة طوابق وأشعلت المزيد من الحرائق على بعد 40 كيلومترا من مصدر اللهب مع اشتداد الريح.

طباعة