اشتباكات بين عرب وإسرائيليين مع بداية انتخابات الكنيست

اشتبك مواطنون عرب في إسرائيل والشرطة الإسرائيلية في مدينة أم الفحم احتجاجا على تعيين لجنة الانتخابات للمستوطن اليميني المتشدد باروخ مارزل رئيسا لأحد صناديق الاقتراع في المدينة.

ووقعت اشتباكات بالأيدي عند محاولة أربعة من المستوطنين دخول المدينة حيث قامت الشرطة باعتقال الأربعة . وانتشرت قوات كبيرة في أم الفحم لمنع أي أعمال مخلة بالنظام العام.

وطالب سكان المدينة والقرى المحيطة بها لجنة الانتخابات بالتراجع عن تعيين مارزل وهددوا بمنعه من دخول المدينة بالقوة.

ونصب السكان حواجز بشرية على الطرق المؤدية للمدينة وقاموا بتفتيش السيارات الوافدة إليها للحيلولة دون وصول المستوطن المتشدد. وقررت لجنة الانتخابات المركزية أمس عدم منع مارزل من ترؤس إحدى لجان مراكز الاقتراع في أم الفحم.

يذكر أن مراكز الاقتراع فتحت اليوم ابوابها في اطار الانتخابات التشريعية التي تشهد منافسة محتدمة بين بنيامين نتانياهو وتسيبي ليفني وتقدما قويا لليمين المتطرف.

وتجرى هذه الانتخابات لاختيار نواب الكنيست الـ120 في احوال جوية سيئة جدا بالنسبة للمنطقة مع امطار غزيرة تترافق مع هبوب رياح قوية الامر الذي قد يؤدي الى تراجع نسبة المشاركة.

وخصصت عدة احزاب حافلات لنقل الناخبين الى مراكز الاقتراع ولا سيما المسنين منهم بسبب رداءة الطقس. وتوقعت اخر استطلاعات الرأي فوز كل من الليكود بزعامة نتانياهو وكاديما بزعامة ليفني بحوالى 25 مقعدا.

ويتوقع حلول حزب اسرائيل بيتنا العلماني اليميني المتطرف بزعامة افيغدور ليبرمان في المرتبة الثالثة متقدما على حزب العمل (اليسار الوسط) بزعامة وزير الدفاع ايهود باراك.

ودعي خمسة ملايين و278 الفا و985 ناخبا الى التصويت في 9263 مركز اقتراع.

طباعة