عشرات آلاف الفلسطينيين في رام الله يؤكدون دعمهم لمنظمة التحرير الفلسطينية

المشاركون في المسيرة شددوا على شرعية منظمة التحرير الفلسطينية-أ.ف.ب

شارك عشرات آلاف الفلسطينيين، اليوم، في مسيرة في رام الله، هي الأولى من نوعها منذ إنتخاب محمود عباس رئيساً للسلطة الفلسطينية، وذلك دعماً لمنظمة التحرير الفلسطينية والرئيس عباس.

ورفع المشاركون شعارات تؤكد أن "منظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني"، و"لا صوت يعلو فوق صوت منظمة التحرير الفلسطينية"، على ما أفاد مراسل وكالة فرانس برس.

كما رفعوا صور عباس وصور الرئيس الراحل ياسر عرفات.

وفي مهرجان جماهيري أقيم وسط مدينة رام الله في ختام المسيرة، ألقى الأمين العام للرئاسة الفلسطينية، الطيب عبد الرحيم، كلمة الرئيس الفلسطيني وقال فيها "ان هذه الجموع الغفيرة من عشرات آلاف المواطنين ، جاءت اليوم الى رام الله عن قناعة مترسخة لديها، بضرورة أن تحافظ على منظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني".

وتابع "أنتم تعبير قوي ضد محاولات سرقة تاريخ النضال الفلسطيني، من قوى فاشية من المتأسلمين البعيدين عن الإسلام الحقيقي، لا بل أنهم مكبلون باجندات خارجية وإقليمية"، في إشارة إلى حركة حماس، التي دعا رئيس مكتبها السياسي، خالد مشعل، إلى تشكيل إطار بديل لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وأكد أن "محاولاتهم لهدم النظام السياسي الفلسطيني الممثل بمنظمة التحرير ستسقط".

طباعة