مصر تأمل بالتوصل إلى "تفاهمات شفهية" حول هدنة خلال الأيام القليلة المقبلة

 أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية للمصرية،حسام زكي، لوكالة فرانس برس،اليوم، أن القاهرة "تأمل في التوصل إلى تفاهمات شفهية حول تهدئة لمدة عام ونصف العام"،وإعادة فتح المعابر جزئياً بين إسرائيل وقطاع غزة خلال الايام القليلة المقبلة.

وقال زكي أن "هناك مؤشرات إيجابية على التوصل إلى تفاهمات ببدء التهدئة خلال الايام القليلة المقبلة".

وأوضح أن وفد حماس، الذي إلتقى المسؤولين المصريين نهار أمس،في القاهرة، سيعود إلى العاصمة المصرية "مساء الاثنين" حاملاً معه موقفاً نهائياً بشأن التفاهمات حول الهدنة.

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت إسرائيل تريد إستثناء 26 سلعة، ولا توافق على دخولها إلى القطاع إلا بعد إبرام صفقة لتبادل الاسرى، تتيح إطلاق الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، مقابل الإفراج عن مئات الاسرى الفلسطينيين، أجاب زكي "بصرف النظر عن عدد السلع، الإسرائيليون قالوا أنه لا ينبغي أن يتوقع الفلسطينيون فتحاً كاملاً للمعابر ، إلا بعد انهاء موضوع جلعاد شاليط".

طباعة