ساركوزي: كوشنير غير مهدد بفقد منصبه

دافع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أول من أمس عن وزير خارجيته برنار كوشنير المتهم بتضارب المصالح بين منصبه الرسمي وأعماله الخاصة. وأكد خلال ظهور له على التليفزيون الفرنسي لبحث الأزمة الاقتصادية ثقته الكاملة بالوزير ، وقال «هل لكوشنير مشكلات مع الشرطة؟ هل له مشكلات قانونية؟ كلا، أبلغني أنه لا يوجد تضارب في المصالح، وأنا أصدقه وسأستمر أثق به» . وكافح كوشنير الذي أسس منظمة الإغاثة «أطباء بلا حدود» الفائزة بجائزة نوبل، لإنقاذ سمعته مدافعاً ذائع الصيت عن فقراء العالم، بعد نشر كتاب يتهمه بعدم النزاهة في أثناء عمله مستشاراً لحكومات دول إفريقية. ونفى كوشنير ارتكاب أي مخالفة، ووصف الكتاب بأنه افتراءات .

ويقول كتاب « ذا وارلد أكوردينغ تو كي» أو العالم وفقاً لـ«كي» (كوشنير) للصحافي بيير بيان، إنه من عام 2002 وحتى2007 مثل كوشنير شركتين من شركات الاستشارات الصحية الخاصة في إفريقيا، بينما كان يترأس في الوقت نفسه رابطة «إسثر» التي من أهدافها زيادة التعاون بين المستشفيات على مستوى العالم .وأثارت الاتهامات التي تضمنها الكتاب التكهنات في فرنسا بإمكانية إجبار كوشنير على التنحي عن منصبه.
طباعة