الهند تتهم مباشرة الاستخبارات الباكستانية باعتداءات بومباي

فندق مومباي محاطا بالدخان . رويترز

اتهمت الهند للمرة الاولى مباشرة اجهزة الاستخبارات الباكستانية بالوقوف وراء اعتداءات بومباي نهاية نوفمبر 2008 على ما ذكرت الصحف اليوم.

وقال سكرتير الدولة للشؤون الخارجية شيفشانكار مينون في كلمة القاها في باريس امام المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية ونقلتها الصحف المحلية ان "مخططي (هذه الهجمات) كانوا ولا يزالون من انتاج اجهزة الاستخبارات العامة" الباكستانية.

ومطلع يناير رفعت نيودلهي الى اسلام اباد وحوالى 15 سفارة اجنبية ملفا يتضمن ادلة "دامغة" تظهر ان هجمات بومباي التي استمرت من 26 الى 29 نوفمبر خطط لها من باكستان وتم تحضيرها وقيادتها من هذا البلد مع تواطؤ مسؤولين في هذا البلد "على الارجح".

واتهم رئيس الوزراء الهندي منموهان سينغ صراحة "وكالات رسمية" في باكستان اي اجهزة الاستخبارات من دون ان يسميها بانها قدمت "دعما" في هذه الاعتداءات.

طباعة