رشق سفير إسرائيل في السويد بحذاء

ذكرت تقارير إذاعية أمس أن سفير إسرائيل لدى السويد بيني داجان تعرض لإلقاء حذاء وكتب عليه بينما كان يحاضر في جامعة استوكهولم. وكان داجان يلقي محاضرة عن الانتخابات المقبلة في إسرائيل الأربعاء ، عندما ألقيت تلك الأشياء عليه من الحاضرين البالغ عددهم نحو 50 شخصاً. وألقت الشرطة القبض على شخصين. ويعتقد أن هذا التصرف جاء احتجاجاً على سياسة إسرائيل تجاه الفلسطينيين. ويأتي هذا الحادث بعد واقعة مماثلة في ديسمبر الماضي عندما ألقى الصحافي العراقي منتصر الزيدي حذائه على الرئيس الأميركي السابق جورج بوش خلال زيارته الوداعية للعراق.
طباعة