القراصنة يُفرجون عن السفينة الأوكرانية

    السفينة أفرج عنها إثر عملية معقدة جداً. أ.ف.ب

    أعلنت الرئاسة الأوكرانية أمس أنه تم تحرير سفينة شحن اوكرانية كان استولى عليها قراصنة صوماليون أواخر سبتمبر ، إثر عملية معقدة جداً شاركت فيها عدة أجهزة استخبارات. وقالت في بيان «تم تحرير سفينة الشحن فاينا في 4 فبراير إثر عملية معقدة قامت بها أجهزة استخبارات اوكرانية بالتعاون مع اجهزة استخباراتية اجنبية». وأضافت أن «كامل طاقم السفينة بخير وهم موجودون على متنها». وتستعد «فاينا» التي تتولى البحرية الأميركية حمايتها، للتوجه إلى مرفأ مومباسا في كينيا.

    وأكد زعيم القراصنة سوغول علي إنه تم دفع فدية قائلاً «إنه ليس مبلغاً كبيراً لكنه يكفي لتغطية نفقاتنا»، غير أنه رفض تحديد قيمة الفدية. لكن مصادر قريبة من القراصنة ذكرت أنه تم دفع فدية قيمتها 2.3 ملايين دولار، ونقلت قيمة الفدية من العاصمة الكينية نيروبي. وتم إلقاء حقيبة تحوي قيمة الفدية للقراصنة بمظلة، بحسب المصادر نفسها. وأوضح أحد المصادر « القراصنة الصوماليون سريعون جداً في عد النقود. ولديهم المعدات الملائمة لذلك. وعد ثلاثة ملايين هي مسألة لا تحتاج لأكثر من ربع ساعة غير انه قد تكون هناك خلافات بينهم». وكان القراصنة الصوماليون طالبوا في البداية بـ35 مليون دولار قبل خفض قيمة الفدية تدريجياً.

    يشار إلى أن السفينة الاوكرانية التي تحمل علم بيليز تحمل 33 دبابة من طراز «تي-72» ومخازن ذخائر عديدة.

    وكان القراصنة اعترضوا السفينة في 25 سبتمبر 2008 ،وعلى متنها طاقم من 21 شخصاً (17 اوكرانيون وثلاثة روس وليتواني واحد). وكان قبطان السفية توفي بعد ايام من احتجاز السفينة بسبب ارتفاع في ضغط الدم.
    طباعة