المالكي يدعو إلى ائتلافات في مجالس المحافظات

المالكي: المحافظات ستشهد استقراراً أمنياً.     رويترز

دعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إثر لقائه المرجع الشيعي الأعلى آية الله علي السيستاني في النجف أمس، إلى تشكيل «ائتلافات» في مجالس المحافظات و قبول نتائج الانتخابات.

وقال للصحافيين «لا بد أن يتعاون أبناء البلد من أجل أفضل إدارة وعدم الاستئثار وعدم التهميش والإلغاء. لذا، فإن مبدأ الائتلافات سيكون قائماً».

وأضاف أن مبدأ توزيع المواقع «سيكون أساساً بالنسبة لنا وهذا ما نؤمن به ونعمل من أجله». وأكد اجتياز العراق عملية الانتخابات بنجاح كبير وسلامة من الناحية الأمنية ومشاركة جيدة.

وأعلن المالكي أن المحافظات ستشهد استقراراً أمنياً وعملية إعمار وخدمات». وقال«هناك تغيير في الخريطة». وسرعان ما استدرك «لكن، لا نريد للتغيير أن يفجر صراعات، بل أن يتم التعاطي معه بشفافية وقبول للنتائج».

ولم تظهر النتائج الرسمية لانتخابات مجالس المحافظات التي أجريت السبت الماضي في 14 محافظة من أصل .18 لكن المعلومات تشير إلى تقدم اللائحة التي يدعهما المالكي في المحافظات الجنوبية.

وفي هذا الصدد، أوضح رئيس الوزراء العراقي أن النتائج لم تظهر بشكل رسمي، «إنما هناك قراءات لا أستطيع أن أتحدث عما حققته هذه القائمة أو تلك، لكنني أقول إن المشاركين نجحوا لأنهم شاركوا».

ورأى أن المنطقة تحتاج إلى تصدير مثل هذه الممارسة، ومن العراق بالذات، خصوصاً أنه «كان معروفاً بالدكتاتورية والقهر والتفرد والحزب الواحد والطائفة الواحدة والرجل الواحد».

وأكد المالكي أن الخروق كانت قليلة جداً وضمن السياقات المقبولة .
طباعة