البرادعي يدعو إلى حوار مباشر بين واشنطن وطهران

أشاد مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي، بإرادة الرئيس الأميركي باراك أوباما التحاور مع إيران بشأن برنامجها النووي، لاستعادة الثقة بين البلدين . وقال في مقابلة نشرتها صحيفة «واشنطن بوست» أمس، «لن تكون هناك ثقة بلا حوار مباشر. يقول الرئيس أوباما أنه مستعد لفتح حوار بلا شروط على أساس الاحترام المتبادل. أرى أنه كان ضروريا أن يتم ذلك منذ وقت طويل».

وأعرب البرادعي في الوقت نفسه عن أسفه لعدم نجاعة المبادرات السابقة الرامية إلى «إرغام» إيران على التعاون.

وقال إن «إيران كانت أكثر تعاونا في السابق. كفوا عن التعاون عندما رفعت بشأنهم عام 2005 شكوى أمام مجلس الأمن الدولي»، الذي فرض عقوبات على طهران.

وأضاف «قلت مرارا طوال السنوات الست الماضية أن السياسة الرامية إلى توفير أجواء ثقة بين الغرب (وخصوصا الولايات المتحدة) وإيران فشلت تماما. لم نتقدم ولو قيد أنملة».

طباعة