إزالة تمثال حذاء الزيدي من تكريت

اعلنت منظمة الطفولة في تكريت أمس، انها ازالت تمثالاً لحذاء الصحافي منتظر الزيدي الذي رشق الرئيس الاميركي السابق جورج بوش بحذائه خلال زيارته الاخيرة الى بغداد، بأمر من محافظة صلاح الدين.

وقالت مديرة المنظمة شاهة الجبوري «قمنا بإزالة التمثال بعد ان تلقينا أوامر بذلك من محافظة صلاح الدين».

والتمثال البرونزي صنعه ليث العامري بعرض مترين ونصف المتر وارتفاع ثلاثة امتار، وتنبت منه شجرة خضراء وقد دشن قبل يومين.

وكان موضوعا في حديقة مقر منظمة الطفولة.

وقد اشاد نحو 400 شخص شاركوا في التدشين بالزيدي واعتبروا ما فعله «ثأراً للعراقيين من المجازر التي ارتكبها الاحتلال الأميركي».

من ناحية أخرى، اعلن مصدر قضائي عراقي أن الزيدي ادلى بصوته في انتخابات مجالس المحافظات خلال التصويت الخاص الأربعاء الماضي.

وأكد مصدر في المحكمة الجنائية العليا عدم معرفة القائمة التي انتخبها الزيدي، لأن التصويت جرى بشكل سري.

وأضاف لا يمكن ان نسأله عن القائمة لأن ذلك قد يعتبر ضغوطاً تمارس عليه.

طباعة