البرادعي يلغي مقابلاته مع «بي بي سي»

ألغى المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي مقابلات كان يفترض ان تجريها معه هيئة الاذاعة البريطانية «بي بي سي»، احتجاجا على رفضها بث نداء لجمع التبرعات من اجل ضحايا الهجوم الاسرائيلي على غزة.

وقالت المتحدثة باسم الوكالة، اميليسا فليمينغ، ان المدير العام الغى مقابلاته المقررة مع هيئة الاذاعة البريطانية بسبب رفض ادارتها بث نداء لجنة الطوارئ لمواجهة الكوارث من اجل ضحايا الهجوم على غزة.

واضافت أن البرادعي يرى ان هذا القرار يخالف ابسط قواعد الانسانية وهي مساعدة ضحايا نزاع بغض النظر عن الجهة المحقة او المخطئة. ورفضت «بي بي سي» و«سكاي نيوز »بث نداء لجنة الطوارئ لمواجهة الكوارث التي تضم عددا من المنظمات غير الحكومية، منها الصليب الاحمر البريطاني واوكسفام لجمع اموال لمساعدة الفلسطينيين بعد العدوان الاسرائيلي على غزة الذي دام 22 يوما.

ووافقت القنوات البريطانية الثلاث الارضية الرئيسية «اي تي في» و«تشانل 4» و«تشانل 5» على بث النداء. ومنذ ايام عدة يحاول منتقدو الـ«بي بي سي» زيادة الضغوط على هذه المحطة. واعرب نحو 60 نائبا من كل التيارات عن استعدادهم لدعم مذكرة سترفع الاثنين للتصويت عليها لمطالبة هيئة الاذاعة البريطانية بالعودة عن قرارها. وتلقت المحطة اكثر من 10 آلاف اتصال من مستمعين او مشاهدين غاضبين. والاحد دعا رئيس اساقفة الكنيسة الانغليكانية روان وليامز الـ«بي بي سي» الى ترجيح كفة الانسانية على الحيادية. وقال المدير العام لـ«بي بي سي» مارك تومسون ان المحطة لن تعود عن قرارها.

طباعة