غيتس يتهم طهران بممارسة نشاط تخريبي في أميركا اللاتينية

اتهم وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس إيران بالقيام بـ«نشاطات تخريبية» في أميركا اللاتينية.

وقال خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ «بصراحة، أنا قلق حيال مستوى النشاطات التخريبية التي يقوم بها الإيرانيون في أماكن عدة في أميركا اللاتينية». وأضاف «يفتحون عدداً كبيراً من المكاتب» ويستعملونها «واجهات للتدخل في ما يجري في هذه الدول».

ورداً على سؤال للبرلمانيين الأميركيين حول المناورات البحرية المشتركة في البحر الكاريبي التي نظمتها نهاية 2008 روسيا وفنزويلا، أعرب غيتس عن ارتياحه. وقال «بالواقع، لو لم يحصل النزاع في جورجيا في أغسطس الماضي، لكنت على الأرجح حاولت أن اقنع الرئيس (الأميركي) بدعوة السفن الروسية إلى التوقف في ميامي، لأني أعتقد أنها كانت أمضت وقتاً أفضل من الذي قضته في كاراكاس».
طباعة