مقتل جندي إسرائيلي وإستشهاد فلسطيني في جنوب غزة

ذكرت وسائل اعلام عربية ومصادر طبية فلسطينية أن جندياً إسرائيلياً قتل اليوم في إنفجار قرب قطاع غزة بينما أستشهد بعيد ذلك فلسطيني برصاص إسرائيلي.

وقالت القناتان الفضائيتان العربية والجزيرة اليوم أن جندياً إسرائيلياً قتل قرب حدود قطاع غزة، في أول حادث منذ دخول وقف إطلاق النار حيّز التنفيذ في 18يناير الجاري.

وذكرت "العربية" نقلاً عن مراسلها أن الجندي قتل في إنفجار عبوة قرب القطاع، موضحة أن ثلاثة عسكريين جرحوا أيضاً.

بدورها أعلنت "الجزيرة" ان مجموعة من الجنود الإسرائيليين يتمركزون قرب حدود قطاع غزة أستهدفوا بقذيفة، موضحة أن جندياً واحداً قتل. ولم تشر إلى سقوط جرحى.

وإكتفت مصادر أمنية إسرائيلية بالحديث عن إنفجار عبوة عند مرور دورية إسرائيلية قرب معبر كيسوفيم جنوب قطاع غزة. وتحدث شهود عيان فلسطينيون في خان يونس جنوب قطاع غزة عن إنفجار وقع في قطاع
كيسوفيم تلاه إشتباك بين جنود إسرائيليين ومقاتلين فلسطينيين.

وقالوا ان "الجيش الإسرائيلي بدأ إطلاق النار على المواطنين بعد الحادثة ويقوم بتمشيط المنطقة تحت غطاء مكثف لمروحيات".

وأعلنت مصادر طبية فلسطينية إستشهاد فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي اليوم شرق معبر كيسوفيم جنوب قطاع غزة، حسبما ذكرت مصادر طبية فلسطينية.

وأضافت هذه المصادر،في مستشفى ناصر، لوكالة فرانس برس  "وصلتنا جثة شهيد أصيب برصاص الإحتلال قرب كيسوفيم وتم التعرف عليه وهو أنور الدريم (24 عاماً)".

طباعة