شيخ أحمد يعلن ترشيحه لرئاسة الصومال

أعلن زعيم التحالف من اجل إعادة تحرير الصومال، شيخ شريف شيخ احمد، أمس ترشيحه الى منصب الرئيس الشاغر منذ استقالة عبدالله يوسف احمد اواخر ديسمبر الماضي.

وقال في اتصال هاتفي من جيبوتي، حيث ستجرى الانتخابات قريبا «تشرفت باختياري مرشحا الى الرئاسة بعد تفويضي من التحالف من اجل اعادة تحرير الصومال (اسلاميون معتدلون)». وأضاف شريف الذي يعتبر من بين المتوقع فوزهم في الاقتراع «سابذل كل ما بوسعي للاضطلاع بمهامي بكل نزاهة في حال انتخابي رئيسا».

وقد اعلن 16 مرشحا آخر حتى الآن ترشيحهم الى الرئاسة، بينهم رئيس الوزراء الحالي نور حسن حسين الذي يعتبر ايضا من المرجحين، وسلفه علي محمد جيدي.

ومن المقرر ان يقسم برلمان صومالي جديد موسع ليشمل الاسلاميين المعتدلين والمجتمع المدني، اليمين في جيبوتي في عملية تفتح الطريق امام انتخاب رئيس جديد.

ويجتمع اكثر من الف صومالي في جيبوتي للمشاركة في هذه العملية السياسية الحاسمة من اجل استقرار الوضع في الصومال التي تجتاحها اعمال عنف وكارثة انسانية. من ناحية أخرى ذكر مسؤولون من الصومال واثيوبيا أن اثيوبيا سحبت آخر جنودها من الصومال أمس بعد تدخل دام أكثر من سنتين. ويعلن انسحاب نحو 3000 جندي اثيوبي من الصومال عن عهد جديد للصومال. ويتوقع البعض أن تؤدي تلك الخطوة الى المزيد من اراقة الدماء،

بينما يرى آخرون أنها تعطي البلاد البالغ عدد سكانها تسعة ملايين نسمة فرصة للمصالحة الوطنية.

طباعة