رجل أعمال أميركي يقر بارساله معدات عسكرية إلى إيران

قال ممثلو إدعاء أن صاحب شركة طيران أميركية أقر بأنه مذنب في التآمر لشحن قطع غيار لمقاتلات أميركية الصنع  من نوع أف-14 وطائرات عسكرية أخرى الى إيران.

وإعترف حسن سعيد كيشاري وهو إيراني المولد ويحمل الجنسية الاميركية في وثائق قضائية بأنه إشترى قطع الطائرات من خلال شركته كيش اير إنترناشيونال ومقرها نوفاتو في كاليفورنيا لحساب مشترين في إيران.

وقال ممثلو الادعاء أن كيشاري دخل في إتفاق الإقرار بالذنب في محكمة اميركية في ميامي بالإنابة عن نفسه وعن كيش اير.

ويواجه كيشاري عقوبة تصل إلى السجن خمس سنوات وغرامة مالية 250 ألف دولار بينما توجه الشركة غرامة قيمتها 500 ألف دولار. ومن المنتظر أن تصدر المحكمة حكمها في الثامن من إبريل المقبل.

وتقول السلطات الأميركية أن هناك شبكات شراء عديدة تشحن منتجات أميركية الصنع إلى إيران باستخدام موردين في الولايات المتحدة وحول العالم.

طباعة