بدء محاكمة أحد أمراء الحرب في الكونجو بلاهاي

توماس لوبانجا رويترز

تبدأ اليوم محاكمة زعيم ميليشيا كونجولي متهم باستخدام جنود من الاطفال لقتل اعضاء اقلية عرقية في اول محاكمة حتى الان على ارتكاب جرائم حرب في المحاكمة الجنائية الدولية.

وينفي توماس لوبانجا مؤسس وزعيم اتحاد الوطنيين الكونجوليين في منطقة ايتوري بشرق الكونجو استعانته وتجنيده اطفالا تحت سن الخامسة عشر لقتل افرادا من قبائل الليندو في حرب دارت رحاها فيما بين عامي 1998 و2003 في جمهورية الكونجو الديمقراطية.

ويقول ممثلو الادعاء في المحكمة الجنائية الدولية ان اتحاد الوطنيين الكونجوليين الذي شارك في عمليات قتالية فيما بين اكتوبر عام 2002 ويونيو عام 2003 جند اطفالا وان بعضهم اجبر على القتل وان اخرين قتلوا في معارك.

ويواجه لوبانجا ايضا اتهامات باستخدامه اطفالا كجنود وحراس شخصيين.

وقال بوكيني واروزي منسق افريقيا والشرق الاوسط لجماعة ويتنس لحقوق الانسان ان اكثر من 30 الف طفل جندوا خلال الصراع في جمهورية الكونجو الديمقراطية.

طباعة