مقتل 20 بتفجير انتحاري في مقديشو

جثث قتلى الانفجار ملقاة في الشارع. أ.ب

قتل 20 على الأقل أمس، في مقديشو اثر تفجير سيارة مفخخة كانت تستهدف حاجزاً لقوة السلام الافريقية في الصومال لكنها صدمت حافلة للركاب. وتلت الانفجار مواجهات مع مسلحين قتل فيها خمسة مدنيين.

وقال نائب حاكم العاصمة الصومالية عبدالفتاح ابراهيم شاويه إن منفذ الهجوم بين القتلى.

وكان الانتحاري يقود سيارة محشوة بالمتفجرات متوجهاً نحو حاجز لجنود قوة حفظ السلام الإفريقية عند مفترق «كاي4» الاستراتيجي عندما حاول شرطي اعتراضه.

وكان شاويه قد أعلن أن 14 مدنياِ على الاقل قتلوا عندما صدم الانتحاري حافلة للركاب. وحاول شرطي وقف تقدمه من خلال اطلاق النار عليه فصدمت السيارة الحافلة، ما ادى الى مقتل جميع ركابها وكذلك الانتحاري.

وتشهد الصومال حرباً اهلية منذ العام .1991 ومنذ انسحاب الجيش الاثيوبي الكامل من مقديشو في 15 يناير يعتبر الجنود الاوغنديون والبورونديون الذين تتألف منهم القوة التابعة للاتحاد الافريقي المنتشرة منذ مارس ،2007 الجنود الأجانب الوحيدين الموجودين في العاصمة التي تجتاحها اعمال العنف.

طباعة