الإمارات تطالب بمساعدة المتضررات من الحروب

أعربت دولة الإمارات عن قلقها إزاء ما تعانية الملايين من نساء العالم، خصوصاً في البلدان النامية من اوضاع اقتصادية وانسانية سيئة للغاية ناجمة عن الفقر والصراعات والحروب والاحتلال الأجنبي.

وأشارت في هذا الصدد الى ما آلت إليه أوضاع المرأة الفلسطينية تحت الاحتلال الاسرائيلي من أعمال قتل ودمار وحشي، داعية المجتمع الدولي إلى تقديم الدعم والمساعدات الإنسانية اللازمة للمرأة والشعب الفلسطيني والتعجيل بإيجاد حل سلمي شامل ودائم للقضية الفلسطينية.

جاء ذلك في كلمة وزيرة الدولة ميثاء سالم الشامسي أمام الاجتماع الوزاري الثاني لوزراء بلدان حركة عدم الانحياز المنعقد في غواتيمالا، تحت عنوان «لنهوض بالمرأة نحو أهداف الألفية للتنمية». وقالت الشامسي، إن الإمارات أدركت منذ تأسيسها أن تحقيق التنمية الشاملة وبلوغ اهداف الألفية للتنمية لا يتحقق من دون استثمار الطاقات البشرية كافة في المجتمع المكون أساساً من المرأة والرجل، لذا اعتبرت الدولة أن المرأة شريك اساسي في عملية التنمية الشاملة التي سعت الى تحقيقها لمواكبة متطلبات العصر وإرساء قواعد الدولة الحديثة. وأعربت عن قلق الإمارات لما تعانيه كثيرات من نساء العالم، خصوصاً في البلدان النامية من اوضاع اقتصادية وإنسانية سيئة للغاية بسبب الفقر والصراعات والحروب والاحتلال الأجنبي، خصوصاً المرأة والأسر الفلسطينية التي تعيش مأساة انسانية لا يقبلها الضمير نتيجة للاعتداءات والمجازر الوحشية التي ارتكبتها ضدها قوات الاحتلال الإسرائيلية. ودعت المجتمع الدولي إلى تقديم الدعم والمساعدات الإنسانية اللازمة للمرأة الفلسطينية والشعب الفلسطيني و التعجيل بإيجاد حل سلمي شامل ودائم للقضية الفلسطينية.

طباعة