أنباء عن تعيين الحية خلفاً لصيام

كشفت مصادر مطلعة في حركة المقاومة الإسلامية «حماس» أمس أن القيادي في الحركة الدكتور خليل الحية سوف يعيّن وزيراً للداخلية خلفاً لسعيد صيام الذي استشهد خلال العدوان الاسرائيلي الأخير على غزة. واكدت المصادر لوكالة أنباء «فارس» الإيرانية أن الإعلان رسمياً عن هذا القرار سيصدر خلال الأيام القليلة المقبلة.

 يذكر أن الحية يشغل حالياً رئيس كتلة «حماس» البرلمانية، ويعد أحد أبرز قادة الحركة، وهو من مواليد 1960 بالإضافة إلى أنه أحد أعضاء لجنة الداخلية والأمن في المجلس التشريعي الفلسطيني. وتعرّض الحية لمحاولات اغتيال عدة استشهد في إحداها نجله الأكبر حمزة. 

طباعة