إنفلونزا الطيور تنتشر في شمال شرق الهند

قال مسؤول أمس أن فيروس إنفلونزا الطيور المميت "اتش5.ان1" عثر عليه في طيور داجنة نافقة وطيور برية في ولاية سيكيم بشمال شرق الهند على الحدود مع الصين ونيبال وان السلطات تخطط لبدء إعدام الدواجن قريباً.

وسيعدم المسؤولون بشكل مبدئي ما يقدر بحوالي 15 ألف من الدجاج والبط بعدما جاءت النتيجة إيجابية في فحوص أجريت في معمل إتحادي لعينات مأخوذة من أكثر من 30 طائراً نافقاً من منطقة رافانجلا في الجزء الجنوبي من الولاية الجبلية.

وتقع المنطقة المصابة على الحدود مع ولاية البنغال الغربية التي تكابد حالات الإنتشار المتقطعة للفيروس منذ 2007 .

وقال كيه.سي بهوتيا المسؤول الرفيع في المجال البيطري في جانجتوك عاصمة الولاية "تأكد (ظهور)إنفلونزا الطيور في سيكيم ونحن في إنتظار فريق الخبراء المركزي للحضور إلى هنا".

وإنتشرت إنفلونزا الطيور لأول مرة في الهند عام 2006 . وأعدم الملايين من الدجاج والبط منذ ذلك الحين لاحتواء الفيروس لكنه عاد للظهور من وقت لآخر. ولم تبلغ الهند عن حالات إصابة بين البشر.

وأعدمت مئات الالاف من الطيور بشمال شرق الهند بعدما رصد الفيروس في ولايتين في نوفمبر الماضي.

ويخشى الخبراء من أن فيروس "اتش5.ان1" ربما يتحول أو يندمج مع فيروس الإنفلونزا الموسمية المعدي ويشعل شرارة وباء قد يقتل ملايين الأشخاص.

ووفقاً لبيانات منظمة الصحة العالمية وقعت 249 حالة وفاة بشرية على مستوى العالم بسبب سلالة "ااتش5.ان1" وتأكدت 397 حالة إصابة منذ عودة الفيروس للظهور في آسيا عام 2003.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد وصفت إنتشاراً لإنفلونزا الطيور في يناير  2008 بولاية البنغال الغربية،حيث أعدم أكثر من 4 ملايين طائر ،بأنه الانتشار الاسوأ على الاطلاق في الهند.

طباعة