تحقيق داخلي للجيش الإسرائيلي حول إستخدام قذائف فوسفورية في غزة

ذكرت صحيفة هآرتس الاسرائيلية اليوم أن الجيش الإسرائيلي يحقق في إحتمال إستخدام خاطىء من قبل الجيش الإسرائيلي لقذائف الفوسفور في غزة.

وقالت الصحيفة أن التحقيق يتعلق بإطلاق حوالي عشرين قذيفة في منطقة سكنية في شمال قطاع غزة، من قبل وحدة مظليين.

وأوضحت أن الكولونيل الإحتياط شاي الكالاي كلف التحقيق في هذه القضية. لكن متحدثاً باسم الجيش نفى في تصريح لوكالة فرانس برس إجراء "تحقيق رسمي".

ونقلت "هآرتس" عن مصادر عسكرية أن الجيش أطلق نوعين من القذائف التي تحوي الفوسفور هي قذائف مدفعية دخانية من عيار 155 ملم تحوي كمية ضئيلة من الفوسفور وقذائف هاون من عيار 120 ملم ذات تركيز عال من الفوسفور.

وقالت الصحيفة ان حوالي عشرين قذيفة من هذا النوع التي تسبب حروقاً خطيرة جداً أطلقت على أحياء في بلدة بيت لاهيا.

وكانت منظمة العفو الدولية التي زار فريق منها قطاع غزة، إتهمت الدولة العبرية بارتكاب "جريمة حرب" عبر إستخدامها قذائف فوسفورية.

طباعة