افتتاحيات صحف العالم تنتقد بوش للمرّة الأخيرة

انتهز كتاب المقالات الافتتاحية في أنحاء العالم آخر فرصة واستغلوا مقالاتهم المطبوعة ليوجهوا الاتهامات الى الرئيس الاميركي السابق جورج بوش بتشويه سمعة الولايات المتحدة من خلال ما يرى كثيرون انها قيادة مصابة بالغرور وتفتقر للكفاءة. وذكرت مقالات أفتتاحية رغم كل انتقاداتها ان المؤرخين قد يكونوا أكثر رحمة في وقت لاحق من اولئك الذين يكتبون الان المسودات الاولى للتاريخ. ويرى بعض مؤيدي بوش انه حقق نجاحاً من خلال عدم حدوث هجمات بعد 11 سبتمبر. وانتقدت المقالات الافتتاحية بوش بسبب الحربين اللذين لم يكتملا واغراق الاقتصاد في كساد وتحويل الفائض في الميزانية الى ديون متراكمة، كما انتقدت سياساته بشأن البيئة وتشويه سمعة الولايات المتحدة من خلال مركز الاعتقال في غوانتانامو. من جهته طالب محقق الأمم المتحدة في قضايا التعذيب مانفريد نواك بمقاضاة جورج بوش ووزير الدفاع السابق دونالد رامسفيلد بتهم التعذيب وإساءة معاملة مسجونين في معتقل غوانتانامو.

طباعة