تشافيز: اوباما لديه نفس "رائحة بوش الكريهة"

قال الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز أمس ان باراك اوباما لديه نفس "الرائحة الكريهة" لسلفه بوصفه رئيس أميركي وهو معرض لخطر القتل اذا حاول تغيير "الامبراطورية" الاميركية.

ويتوقع معظم زعماء العالم حقبة جديدة في العلاقات الخارجية الاميركية عندما يؤدي اوباما وهو ديمقراطي اليمين القانونية كرئيس يوم الثلاثاء بعد ثماني سنوات للرئيس الجمهوري جورج بوش

 تعد فنزويلا موردا رئيسيا للنفط للولايات المتحدة وكان البلدان يرتبطان ذات يوم بعلاقات وثيقة. وتدهورت العلاقات بعد ان فاز تشافيز لاول مرة بالانتخابات في 1998 عندما حمل على الشركات الاميركية في اطار برنامجه الاشتراكي بتأميم صناعات مختلفة واتهم واشنطن بدعم انقلاب وجيز ضده. وفي العام الماضي طرد تشافيز السفير الاميركي من فنزويلا.
في البيت الابيض.

لكن شافيز قال ان العلاقات المتوترة مع واشنطن من غير المرجح ان تتحسن بالرغم من رحيل بوش الذي يصفه الزعيم الفنزويلي دائما بـ "الشيطان".

وقال تشافيز في مسيرة سياسية في ساحة قتال فنزويلية تاريخية "يحدوني الامل في ان اكون مخطئا لكن اعتقد ان اوباما يجلب نفس الرائحة الكريهة لكي لا يقول كلمة اخرى". "فاذا لم يمتثل اوباما بوصفه رئيسا للولايات المتحدة بأوامر الامبراطورية سيقتلونه كما قتلوا كنيدي وكما قتلوا مارتن لوثر كينج أو لينكولن الذي حرر السود ودفع حياته".

يذكر أن اوباما، الذي سيكون اول رئيس اميركي اسود في تاريخ الولايات المتحدة، حظى بحماية اجهزة الامن السرية خلال الحملة الانتخابية في وقت مبكر عن المعتاد مقارنة بالمرشحين الاخرين والامن بالنسبة لمراسم التنصيب يوم الثلاثاء مشدد للغاية.

طباعة