«الأونروا» تطالب بتحقيق دولي

طالب مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا»جون غينغ، بإجراء تحقيق دولي ومستقل في عمليات قتل المدنيين في قطاع غزة.

وقال في مؤتمر صحافي عقده في مدرسة ذكور بيت لاهيا الابتدائية التي تعرضت للقصف بالقنابل الفوسفورية أمس، إن على المجتمع الدولي ان يجيب في اطار القانون الدولي واتفاقية جنيف «هل ما يحدث من قتل للمدنيين وقتل الأطفال في تلك المدرسة جريمة حرب أم لا؟». وأضاف أن المدنيين في غزة يدفعون الثمن، وأن الأطفال والنساء هم ضحايا لهذا العنف الدموي الرهيب.

وأوضح «ان طفلين قتلا وبترت أطراف والدتهما وأصيب 14 بجراح رهيبة»، مطالباً المجتمع الدولي بحماية الفلسطينيين في غزة. وقال«لا مكان آمناً في قطاع غزة حتى بيتي والكل معرض للقصف والخطر الشديد» .

طباعة