نائب يهودي بريطاني: تصرفات اسرائيل تشبه تصرفات النازيين

شبه نائب يهودي بريطاني أمس الخميس الهجوم الاسرائيلي على غزة بتصرفات النازيين الذين قتلوا جدته في سريرها، وارغموا عائلته على الفرار الى بولندا.

ودعا النائب جيرالد كوفمان، الذي ينتمي الى حزب العمال الذي يتزعمه رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون، والمعروف بمواقفه المناهضة للحكومة الاسرائيلية، الى فرض حظر على مبيعات الاسلحة الى سرائيل.

وقال النائب اليهودي خلال نقاش في مجلس العموم حول النزاع في غزة الذي اوقع 1105 شهيداً (حتى مساء أمس الخميس) "كانت جدتي راقدة في الفرش بسبب المرض عندما دخل النازيون الى مدينتها فاقدم جندي الماني على قتلها في سريرها".

واضاف "لم تمت جدتي كي تكون مبررا للجنود الاسرائيليين الذين يقتلون الجدات الفلسطينيات في غزة".

واشار الى ان الحكومة الاسرائيلية "تستغل بشكل صلف وبدون ذمة عقدة الاجرام الذي تعرض له اليهود خلال المحرقة كي يبرروا قتل الفلسطينيين".

واضاف ان تأكيدات اسرائيل بان الضحايا الفلسطينيين الذين سقطوا هم بالواقع مقاتلين "كان جواب النازيين". واوضح "افترض ان اليهود الذين كانوا يقاتلون من اجل البقاء في غيتو وارسو انما كان يصفهم النازيون بانهم مقاتلون".

وقال ايضا ان حركة حماس الحاكمة في غزة هي منظمة "سيئة للغاية" ولكنها انتخبت ديموقراطيا.

واضاف "حان الوقت كي تقول حكومتنا بوضوح للحكومة الاسرائيلية ان تصرفاتها وسياستها غير مقبولة، وان تفرض حظرا شاملا على مبيعات الاسلحة الى سرائيل".

وقد استبعد وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميلباند اية عقوبات اقتصادية ضد اسرائيل مفضلا الطريق الدبلوماسي.

طباعة