اصابة صحافيين يعملان بقناة أبوظبي في قصف إسرائيلي إستهدف مكاتب إعلامية

جيش الإحتلال لم يستثني أحد.أ.ف.ب

 تعرض قطاع غزة اليوم الخميس لأعنف موجة قصف إسرائيلي منذ بدء الحرب . وطال هذا القصف مباني تؤوي وسائل إعلام ومقرات منظمات دولية منها وكالة رويترز وشبكتا فوكس وسكاي وقناتا العربية وام بي سي.
ووأصيب في الغارة الجوية صحفيان  يعملان في تلفزيون أبو ظبي ،حيث صرح عبد السلام أبو عسكر مدير مكتب قناة أبو ظبي  أن "صاروخاً سقط في مكتب القناة ما أدى الى إصابة اثنين من الصحافيين اثناء قيامهما بالتصوير" مشيراً إلى ان "الصاروخ أطلق من قبل طائرة استطلاع".

وقال صحفيو رويترز الذين كانوا يعملون بالمبنى في ذلك الوقت انه يبدو ان الجزء الجنوبي من الطابق الثالث عشر من برج الشروق في وسط المدينة أستهدف بصاروخ أو قذيفة إسرائيلية. وأضاف صحفيون ان صحفياً واحداً على الأقل يعمل لتلفزيون أبوظبي في الطابق الرابع عشر أصيب.

ويضم الطابق الثالث عشر شركة محلية للانتاج التلفزيوني. ويقع مكتب رويترز في الطابق الثاني عشر. وأظهرت لقطات تلفزيونية مباشرة الدخان يتصاعد من سطح المبنى الذي يقع وسط مبان منخفضة بصورة عامة.

ووصل عدد القتلى في قطاع غزة إلى 1073 وعدد الجرحى إلى أكثر من 5000, بعد أن قضى 40 فلسطينيا بينهم امراة وأطفالها الثلاثة في سلسلة غارات جوية وقصف مدفعي مكثف منذ الليل، على ما أفاد الطبيب معاوية حسنين مدير عام الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة الفلسطينية.

طباعة