مئات الآلاف من العرب يتظاهرون من أجل غزة

خرج مئات الآلاف من المتظاهرين إلى الشوارع في العالم العربي عقب صلاة الجمعة أمس لإظهار دعمهم لشعب غزة والتنديد بالعدوان العسكري الإسرائيلي الذي دخل تقريباً أسبوعه الثاني وتزامنت التظاهرات العربية مع مظاهرات اخرى في بعض مدن العالم.

ورفع متظاهرون في الدوحة الأعلام الفلسطينية وهتفوا بالشعارات تأييداً لغزة. وجاءت أكبر المظاهرات في عمّـان حيث رفع مئات الآلاف من المتظاهرين صوراً للرئيس الفنزويلي هوغو شافيز الذي طرد السفير الإسرائيلي من بلاده. وتجمع متظاهرون قرب السفارة الإسرائيلية لكن قوات الأمن منعتهم من الوصول إلى مبنى السفارة وطالبوا بطرد السفير الإسرائيلي من عمان.

وتظاهر نحو 3000 كويتي وعربي من المقيمين في الكويت امس تنديداً بالعمليات العسكرية الاسرائيلية في غزة والحصار على القطاع. وشارك عدد من النواب في التظاهرة وقال النائب الاسلامي جمعان الحربش انه سيتم اطلاق حملة لجمع التبرعات من اجل غزة اعتباراً من اليوم السبت.

وفي بغداد، خرج آلاف المتظاهرين في مسيرة وحملوا لافتات مكتوب عليها «شهداء غزة انتم ذاهبون إلى الجنة» و«الهجوم على غزة هجوم على الإنسانية». وشهدت أيضاً البحرين مظاهرات مماثلة. كما انطلقت تظاهرات في بعض انحاء العراق في ختام صلاة الجمعة تضامناً مع الفلسطينيين في قطاع غزة وتنديداً بـ«العدوان» الاسرائيلي.

وتظاهر 50 الف شخص على الاقل اثر صـــلاة الجمعـــة في الاسكندرية، كبرى مدن شــمال مصــر، تنديداً بالعدوان على قطــاع غزة.

وندد المتظـــاهرون الذين كان في طليعتهم نواب الاخوان المسلمين في البرلمان، بحصار اسرائيل لقطاع غزة. وقال مسؤول امني ان عدد المتظاهرين بلغ ٥٠ الف شخص. كما خرجت مظاهرات في البحرين واليمن والجزائر وباكستان.

وفي اوسلو أصيب ستة اشخاص بينهم خمسة من عناصر الشرطة وتم توقيف 31 آخرين اثر هجوم 1000 متظاهر متضامن مع فلسطينيي غزة على تظاهرة اخرى مؤيدة لاسرائيل. وقالت الصحف المحلية ان هذه الحوادث هي الاولى بهذا المستوى من الخطورة في العاصمة النرويجية منذ ثمانينات القرن الماضي.

وأوضح بيان الشرطة انه «تم توقيف 31 شخصاً على علاقة بالمواجهات وأعمال العنف التي حدثت في وسط اوسلو. ووجه الاتهام لـ12 شخصاً بممارسة عنف مادي على الشرطة». وأضاف البيان «ان الشرطة احصت ستة جرحى بينهم خمسة شرطيين».

طباعة