ابنة مقاوم ضد الاستعمار الفرنسي ترفض منحها وسام جوقة الشرف

اعلنت ميشال اودان ابنة استاذ الرياضيات الفرنسي والمقاوم موريس اودان، الذي اختفى في العاصمة الجزائرية عام 1957، رفضها تسلم وسام جوقة الشرف، وذلك في رسالة الى الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.

واعتبرت استاذة الرياضيات في جامعة ستراسبورغ  شرقي فرنسا ان هذا الوسام "لا يتلاءم" مع رسالة وجهتها امها جوزيت اودان بتاريخ 2007، بقيت بدون رد، وطلبت فيها من رئيس الدولة "المساهمة في كشف الحقيقة بشان اختفاء" موريس اودان، الزوج والوالد.

وكتبت ميشال اودان "لم تلبوا حتى اليوم هذا الطلب. ولم تردوا حتى على تلك الرسالة ...وبالتالي فانني آسفة لابلاغكم انني لا ارغب في تلقي ذلك الوسام".

واعتبرت  السيدة اودان في اتصال مع فرانس برس موقف ساركوزي بانه "يكاد يكون احتقارا". وذكّرت باهمية الرسالة المفتوحة التي وجهتها امها للرئيس الفرنسي بعد خمسين سنة من اختفاء استاذ الرياضيات، طالبة وضع حد "لتكتم مخجل".

واختفى استاذ الرياضيات والمناضل الشيوعي المناهض للاستعمار في العاصمة الجزائرية بعد ان اعتقله عسكريون فرنسيون في خضم "معركة الجزائر" التي جرت بين يناير واكتوبر 1957، عندما كان الجيش الفرنسي يحاول احتواء فدائيي جبهة التحرير الوطني والسيطرة على حي القصبة العتيق في العاصمة الجزائرية.

وكانت جوزيت اودان كتبت "في 11 يونيو 1957 ... اقتحم مظليون منزلنا واقتادوا زوجي ومن حينها لم اره ابدا".

وفي رسالتها المفتوحة لساركوزي قالت زوجة موريس اودان انها لا تطالب "بمحاكمة الذين عذبوا زوجي" وانما "فقط بالاعتراف بالوقائع".

طباعة