إجتماع إستثنائي للحكومة الأمنية الإسرائيلية للبحث في قرار مجلس الأمن الدولي

تعقد الحكومة الأمنية الاسرائيلية إجتماعاً إستثنائياً صباح اليوم لتحديد موقف من قرار مجلس الأمن الدولي الذي يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة على ما أفاد مصدر حكومي.

وستبحث الحكومة الامنية خلال إجتماعها كذلك نتائج مهمة عموس جلعاد المسؤول الكبير في وزارة الدفاع، في مصر حيث بحث في اقتراحات الرئيس المصري حسني مبارك لوقف إطلاق النار التي أعدها بالتنسيق مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.

وأقر مجلس الامن الدولي ليل أمس بغالبية 14 صوتاً وإمتناع الولايات المتحدة القرار 1860 الذي يدعو إلى "وقف فوري وملزم لإطلاق النار يؤدي الى انسحاب كامل للقوات الاسرائيلية من غزة".

ودان القرار "كل اشكال العنف والارهاب والاعمال العسكرية ضد المدنيين وكل عمل ارهابي" من دون أن يذكر صراحة الصواريخ التي تطلقها حماس باتجاه إسرائيل.

وتواصلت ليلاً العمليات الإسرائيلية في قطاع غزة حيث قتل نحو 780 فلسطينياً منذ بدء العملية الإسرائيلية في 27 ديسمبر 2008. وقتل عشرة عسكريين إسرائيليين خلال الفترة ذاتها كذلك.

طباعة