أدلة هندية على تورط باكستان في هجوم مومباي

سلمت الهند باكستان ما قالت انه ادلة حول ضلوع «عناصر باكستانية» في هجمات مومباي نهاية نوفمبر الماضي. واكدت الحكومة كذلك انها ستطلق حملة دبلوماسية واسعة لمواصلة الضغط الدولي علىاسلام اباد. وقال وزير الخارجية الهندي براناب مخرجي «نطلب من حكومة باكستان فقط ان تحترم الالتزامات التي تعهدت بها امام السلطات الهندية العليا والايفاء بواجباتها الدولية». واكدت اسلام اباد انها تسلمت ملفا وتدرس محتوياته. ويشمل الملف تفاصيل عن تحقيق مع محمد اجمال امير ايمان المعروف كذلك باسم محمد اجمال كاساب، الناجي الوحيد من هجمات مومباي والذي تقول الهند انه مواطن باكستاني.

طباعة