مخاوف دولية من حدوث أزمة إنسانية

تزايد القلق الدولي أمس من مخاطر حدوث أزمة إنسانية في قطاع غزة، في حين تتواصل النداءات من أجل حل سياسي للوضع في القطاع. وأعرب الرئيس الصيني هو جينتاو في اتصال هاتفي مع نظيره الاميركي جورج بوش عن قلقه بشأن حدوث «أزمة إنسانية» في غزة. وقال جينتاو «نحن قلقون للغاية من الازمة الانسانية الحاصلة في قطاع غزة»، مضيفاً «نأمل ان توقف الاطراف المعنية العمليات العسكرية والنزاع المسلح فوراً وتتجه نحو التهدئة وتوفر الظروف التي تسمح بحل النزاع بالسبل السياسية». كما أعربت طوكيو عن «قلقها الشديد» إزاء مصير المدنيين في القطاع. وقال المتحدث باسم الحكومة اليابانية «إن الحكومة اليابانية قلقة جداً لان العنف المتصاعد يؤدي الى سقوط عدد كبير من الضحايا المدنيين». من جهته، اكد رئيس الوزراء الاسترالي كيفن راد انه «من الضروري لاسرائيل ان تحترم واجباتها الانسانية» المنصوص عليها في القانون الدولي وأن تسمح لاهالي غزة الحصول على حاجاتهم الاساسية من الغذاء والمساعدة الانسانية والطبية.

طباعة