التظاهرات المندّدة بالعدوان تتواصل في العالم

تظاهرة أمام مكتب الأمم المتحدة في بيروت. إي.بي.أيه

تواصلت التظاهرات المنددة بالعدوان الاسرائيلي على قطاع غزة في العديد من دول العالم، وفيما دخلت عمليات القصف الجوي يومها الثامن.

وخرج المتظاهرون الى الشوارع في مدن بريطانية عديدة امس، احتجاجا على الحملة العسكرية التي تشنها اسرائيل على غزة. ونظم اكبر احتجاج في لندن، حيث شارك آلاف المتظاهرين، ومن بينهم المغنية آني لينوكس، ورئيس بلدية لندن السابق كين ليفنغستون.

وشهدت شوارع امستردام تظاهر ات لمئات الاشخاص، للتنديد بالغارات الجوية الاسرائيلية على قطاع غزة. وقال عضو اللجنة الهولندية لدعم فلسطين، دنيس جي جونغ، ان «عددا كبيرا من اعضاء الاحزاب السياسية شاركوا في هذه المسيرة التي جرت من دون حوادث». وقال لوكالة «فرانس برس» ان «هذه التظاهرة تهدف الى الطلب من الحكومة ادانة الغارات الاسرائيلية بشدة، وتوجيه نداء لوقف اطلاق النار في اسرع وقت ممكن».

وذكرت الشرطة النمساوية ان نحو 6000 شخص نظموا تظاهرة في العاصمة النمساوية فيينا اول من امس، للاحتجاج على العمليات العسكرية الإسرائيلية المستمرة في قطاع غزة ، أغلبهم ينتمون إلى الجماعات الإسلامية.

وتظاهر اكثر من 1000 شخص في العاصمة السويدية احتجاجا على العملية العسكرية الدموية التي تشنها اسرائيل على قطاع غزة. ولوح المتظاهرون بالاعلام الفلسطينية واللافتات التي كتب عليها «اسرائيل: قاتلة الاطفال». وقال منظمو التظاهرة ان «نحو 1500 شخص شاركوا في ثالث تظاهرة تجري في ستوكهولم منذ بدء حملة القصف الاسرائيلية لقطاع غزة، فيما قدرت الشرطة عدد المتظاهرين بنحو 1000 شخص». وتوجه المتظاهرون يتقدمهم نعش من كرتون مغطى بالعلم الفلسطيني الى وسط ستوكهولم، ومن بينهم مسلمون مهاجرون الى السويد يهتفون ويحملون لافتات تحمل «غزة تنزف»، و«قاطعوا اسرائيل»، و«اوقفوا الابادة». وصرح منظمو التظاهرة لوكالة «فرانس برس» انهم يعتزمون القيام بتظاهرات اخرى في ستوكهولم خلال الايام المقبلة.

كما تظاهر مئات الاشخاص امس، امام مقر اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا التابعة للأمم المتحدة «اسكوا» في بيروت، ودعوا الى دعم المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة الذي يتعرض لهجمات اسرائيلية منذ ثمانية ايام. وجاءت التظاهرة في اطار اعتصام مفتوح بدأته منذ الاحد الماضي المنظمات الشبابية اليسارية اللبنانية والفلسطينية امام مقر الـ«اسكوا» في وسط العاصمة. وسُجل خلال تظاهرة السبت حضور كثيف لاعلام وانصار حركة الجهاد الاسلامي الفلسطينية الذين كان عدد منهم ملثما ومرتديا البزات العسكرية


طباعة