مقتل 23 عراقياً بهجوم انتحاري جنوب بغداد

دورية عراقية في المنطقة الخضراء في بغداد. أ.ب

أعلن الناطق باسم خطة فرض القانون ببغداد اللواء قاسم عطا، أن «23 شخصاً قتلوا وأصيب 42 آخرون بجروح في هجوم انتحاري بحزام ناسف استهدف تجمعاً لشيوخ عشيرة القرغولي في بلدة اليوسفية جنوب بغداد».

وقال إن «الهجوم وقع لدى تجمع عدد كبير من افراد العشيرة بدعوة من شيخها محمد عبدالله صالح القرغولي في مضيفه».

وأضاف ان «امين عيدان القرغولي الإرهابي المطلوب امنياً دخل من باب خلفي مخصص للنساء وقام بتفجير نفسه وسط التجمع».

يشار الى ان اليوسفية تقع ضمن منطقة تنشط فيها القاعدة ويطلق عليها «مثلث الموت» جنوب بغداد.

من جهة اخرى، قال مصدر في شرطة محافظة واسط إن قاعدة الدلتا العسكرية الواقعة غربي مدينة الكوت، والتي تتخذها القوات الأجنبية مقراً لها تعرضت اول من امس، إلى قصف بـ10 صواريخ طراز كاتيوشا من دون معرفة الخسائر الناجمة عنها. ولم يكشف المصدر لوكالة انباء أصوات العراق في ما إذا كان الهجوم قد خلف خسائر أو أضراراً بين أفراد القوات الأجنبية أو في معداتها أو منشآتها. ولم يصدر أي تعليق رسمي من قبل القوات الأجنبية. ويأتي هذا القصف في اول يوم ينتهي فيه التفويض الأممي للقوات المتعددة الجنسيات في العراق ودخول اتفاقية سحب القوات الأجنبية من العراق حيز التنفيذ.

طباعة