اعتقال هاربين من سجن في الرمادي

قال مسؤول رفيع في الشرطة العراقية، أمس إن الشرطة اعتقلت اثنين، يدعيان عبدالعليم وعبدالعظيم، يشتبه في أنهما متشددان الليلة قبل الماضية بعد هروبهما في عملية مثيرة من سجن في غرب العراق قبل يومين. وقال قائد شرطة محافظة الانبار اللواء طارق يوسف: إن الرجلين اعتقلا في مداهمة عند منتصف الليل لمنزل في مدينة الرمادي « ١٠٠ كيلومتر غربي بغداد». وهرب السجينان من سجن تابع للشرطة في الرمادي في وقت مبكر، أول من أمس، بعد ان اشعلا فتيل اعمال شغب خلفت سبعة قتلى من رجال الشرطة وسبعة قتلى من المتشددين. جاء اعتقالهما بعد يوم من تعقب الشرطة سجيناً هارباً ثالثاً وقتله والذي يوصف بأنه زعيم دولة العراق الاسلامية، وهي جماعة على صلة بتنظيم القاعدة. وقتل عماد احمد فرحان رمياً بالرصاص بعد أن حاصرت الشرطة منزلا كان يختبئ داخله في الرمادي. وقال الجيش الاميركي: ان فرحان كان محتجزا في سجن (كامب كروبر) الاميركي في بغداد لمدة تزيد على عام، قبل ان ينقل الى سجن عراقي.

طباعة